[email protected] الأحد، 14 يوليو 2024

التصنيفات

حسن البنا

مذكرات الدعوة والداعية

هذا الكتاب هو بعض مذكرات الإمام البارز حسن البنا، والتي نشرت في صورة مقالات في مجلة الإخوان المسلمين. ويقدم لنا هذا الكتاب لمحات بارزة عن حياة الإمام حسن البنا، وعن تاريخ جماعة الإخوان وتكوينها، فيبدأ الكتاب بالحديث عن سيرته؛ فيحكي لنا عن طفولته ونشأته والمراحل التي مر بها، ثم رغبته في العمل في الدعوة، وأعماله وجهده في خدمة الإسلام قبل تأسيس الجماعة وكيف كان يتصدى لكثير من المنكرات في شبابه، وكيف كان متحمسًا للإسلام، إلى غير ذلك من مواقف في حياته الحافلة بالأحداث والمشاهدات. ثم يلقي الضوء على تطور هذه الأفكار وبلورتها في جماعة، وكيف تم تكوينها وكيف تعددت شعبها ومناطقها والأفراد والأسر والانتقال من مدن إلى أخرى والتغلغل في المجتمع. ويسير بنا لنصل إلى المحن التي تعرضت لها هذه الجماعة والتضييقات التي عانت منها في ظل تصديها للتبشير وموجات التغريب التي انتشرت، ويحدثنا عن أشياء مهمة جدًا في تاريخ الجماعة، مثل الشورى والمعسكرات....

عن المؤلف
حسن البنا

حسن البنا (14 أكتوبر 1906[2] - 12 فبراير 1949م (1324هـ - 1368هـ) حسن أحمد عبد الرحمن محمد البنا الساعاتي، مؤسس حركة الإخوان المسلمين سنة 1928 في مصر والمرشد الأول لها ورئيس تحرير أول جريدة أصدرتها الجماعة سنة 1933، نشأ في أسرة متعلمة مهتمة بالإسلام كمنهج حياة حيث كان والده عالماً ومحققاً في علم الحديث، تأثر بالتصوف عن طريق احتكاكه بالشيخ عبد الوهّاب الحصافي شيخ الطريقة الحصافية الشاذلية في عام 1923 وكان له أثر كبير في تكوين شخصيته، كما تأثر بعدد من الشيوخ منهم والده الشيخ أحمد والشيخ محمد زهران - صاحب مجلة الإسعاد وصاحب مدرسة الرشاد التي التحق بها لفترة وجيزة بالمحمودية - ومنهم أيضًا الشيخ طنطاوي جوهري صاحب تفسير القرآن الجواهر. تخرج من دار العلوم عام 1927 ثم عين مدرساً في مدينة الإسماعيلية في نفس العام ونقل إلي مدينة قنا بقرار إداري عام 1941 ثم ترك مهنة التدريس في عام 1946 ليتفرغ لإدارة جريدة الشهاب. أسس في عام 1928 جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة سياسية إسلامية تهدف إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في الحياة اليومية وإعادة الحكم الإسلامي مستنداً إلى آرائه وأطروحاته لفهم الإسلام المعاصر. في ظل تشتت الأمة الإسلامية ووقوعها تحت الاستعمار البريطاني والفرنسي والإيطالي والغزو الفكري الأوروبي للوطن العربي أخذ يدعو الناس إلى العودة إلى السلام ونشر مبادىء الإسلام في جميع المدن المصرية والريف. له نتاج أدبي ومؤلفات منها "رسائل الإمام الشهيد حسن البنا" وتعتبر مرجعًا أساسيًّا للتعرُّف على فكر ومنهج جماعة الإخوان بصفة عامة، ومذكرات مطبوعة عدة طبعات أيضًا بعنوان "مذكرات الدعوة والداعية" ولكنها لا تغطِّي كل مراحل حياته وتتوقف عند سنة 1942. وله عدد كبير من المقالات والبحوث القصيرة جميعها منشورة في صحف ومجالات الإخوان المسلمين التي كانت تصدر في الثلاثينيات والأربعينيات، أوّل مقال نشره كان سنة 1928 في جريدة الفتح تحت عنوان "الدعوة إلى الله" وآخر مقال نشره قبل إغتياله كان "بين المنعة والمحنة" ونشر في كانون أول عام 1948 في جريدة الإخوان اليومية قبيل صدور قرار بحل جماعة الإخوان المسلمين في نفس الشهر. بعد إعلان النقراشي باشا - رئيس وزراء مصر في ذلك الوقت - في مساء الأربعاء 8 ديسمبر 1948 قراره بحل جماعة الإخوان المسلمين ومصادرة أموالها واعتقال معظم أعضائها باستثناء البنا، الذي صادرت الحكومة سيارته، واعتقلت سائقه وسحبت سلاحه المرخص، وقبض على شقيقيه الذين كانا يرافقانه في تحركاته، وقد كتب إلى المسؤولين يطلب إعادة سلاحه إليه، ويطالب بحارس مسلح يدفع هو راتبه، وإذا لم يستجيبوا فإنه يحملهم مسؤولية أي عدوان. وبعد اغتيال رئيس الوزراء محمود فهمي النقراشي في 28 ديسمبر 1948 تآمر القصر مع الحكومة الجديدة برئاسة إبراهيم عبد الهادي للانتقام من الإخوان بحجة انهم هم من قتلوه، ودبروا اغتيال حسن البنا المرشد العام للجماعة في 12 فبراير 1949 أمام مقر جمعية الشبان المسلمين في شارع رمسيس - الملكة نازلي سابقاً - بسبع رصاصات استقرت في جسد البنا، توفي بعدها بساعات في مستشفي قصر العيني.

كتب متعلقة