[email protected] الخميس، 28 أكتوبر 2021

التصنيفات

محمد الغزالي

فقه السيرة

معنى الفقه في اللغة هو الفهم, فهم وإدراك حقيقة الأشياء. والشيخ محمد الغزالي بأسلوبه الرائع اختار هذا العنوان ليكتب عن سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام سردا لأحداث السيرة وتفسيرها وفهمها الفهم الصحيح لبيان الحكمة والمقصود منها، وللتركيز على بعض الأحداث والمواقف والمرور سريع على البعض الآخر، وللرد على بعض القضايا التي تُثار من وقت لآخر مثل الجهاد وتعدد زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام. أسلوب الشيخ الغزالي جميل وبسيط وتشعر معه بالعاطفة والتعلق بالرسول الكريم وفي نفس الوقت الحزن على حال الأمة الإسلامية وما آلت إليه من ضعف. يقول: "إذا كان مما يعين على الأمل أن الإسلام ظل من الناحية العلمية محفوظا في مصدريه الكتاب والسنة, فإن هذا العلم المصون لا يُغني أبدا عن العمل"....

كلمات مفتاحية:   فقه السيرة   الغزالي
عن المؤلف

الشيخ محمد الغزالي (1917-1996) أحد أهم المجددين في العصر الحديث، يحمل تاريخ ما يزيد عن نصف قرن من العمل الإسلامي وهو أحد معالم الحركة الإسلامية الحديثة ورموزها، رافق نشأة الحركة الإسلامية، تحرر مبكرًا من سيطرة الأفكار الجامدة والمعتقدات الفاسدة والأيديولوجيات التي تفسد استقامة النظر والفكر والتصور، قرأ في كل الاتجاهات الإسلامية التراثية والمعاصرة، وكذلك المذاهب الوضعية – كما تدل على ذلك مؤلفاته – فكان باحثًا دقيقًا ومصلحًا ثائرًا وفقيهًا مجددًا، وجاءت مؤلفاته تمثل معالم الإحياء الإسلامي المنشود ذات رؤية خاصة تجمع ولا تفرق، تتسم بالتطور والمستقبلية اللذين يحتاجهما الفكر الإسلامي المعاصر، وتحذر من المزالق التي يمكن أن تقع فيها الدعوة الإسلامية، وربط بين المقدس والواقع –في وقت ازدهر فيه الفكر العلماني– فكتب: "الإسلام والأوضاع الاقتصادية"، و"الإسلام والمناهج الاشتراكية"، وفي محنة الحركة الإسلامية كتب: "الإسلام والاستبداد السياسي"، ثم كتب حين اتهمت الحركة الإسلامية بالتطرف "من معالم الحق"، "كيف نفهم الإسلام؟" وكتب محذرًا من عواقب الاختراق الثقافي للأمة "الغزو الثقافي يمتد في فراغنا".

كتب متعلقة